أنا أعترض الديناصورات لم تنقرض - يوميات دلتا
أنا أعترض الديناصورات لم تنقرض - يوميات دلتا
أنا أعترض الديناصورات لم تنقرض - يوميات دلتا
  • Load image into Gallery viewer, أنا أعترض الديناصورات لم تنقرض - يوميات دلتا
  • Load image into Gallery viewer, أنا أعترض الديناصورات لم تنقرض - يوميات دلتا
  • Load image into Gallery viewer, أنا أعترض الديناصورات لم تنقرض - يوميات دلتا

أنا أعترض الديناصورات لم تنقرض - يوميات دلتا

Regular price
LE 90.00
Sale price
LE 90.00
Regular price
LE 90.00
Sold out
Unit price
per 
Shipping calculated at checkout.

هل هناك أجمل من قصة ذات فصول تثير الدَّهشة وتحرِّك الفضول؟! 

لكل محبِّي الدَّيناصورات حول العالم، هيَّا نكتشف مع القطة "دلتا" سلالة ديناصورات لم تنقرض بعد، تعيش معها في نفس البيت، ونستمتع بقراءة الجزء الثاني من يوميات دلتا: "أنا أعترض الديناصورات لم تنقرض"، الكتاب المرشح لجائزة اتصالات، عن فئة كتاب ذي فصول لعام ٢٠٢١.

بما أنّ دلتا ليست أيّ قطة، فهي تتقصَّى وتستخدم حواسَّها الخمس حتى تكتشف أنها تعيش في بيت مع ديناصور. تنقر دلتا بمخالبها الصغيرة على محرِّكات البحث، فلن يهدأ لها بال حتى تسجل في يوميَّاتها سرَّ الديناصور النائم في الغرفة المجاورة! 

خلال أسبوع كامل من الاثنين للاثنين، نقفز مع قفزاتها، ونراقب اكتشافاتها. حقًّا، يا له من ديناصور عصري!

تتعرّف دلتا أكثر على مشاعرها وهي تكتب يوميَّاتها، فقد اكتشفت أنها تغار من مشاعر الاهتمام التي تعطيها زيتونة وأسرتها للديناصور، وكلما دوَّنت أحداث يوم آخر، فهمت نفسها ومن حولها أكثر. ومن هنا تأتي أهمية كتابة اليوميَّات؛ فهي من أهم العادات التي تساعدنا في فهم أنفسنا، والتعامل الصحيح مع المواقف.

كلّ هذا في قصة مكوَّنة من فصول قصيرة، تشجع على الاستزادة من القراءة؛ فهي قصة مشاغبة مثل بطلتها. وبين هذا الشغب اللذيذ، والكلمات السهلة المضبوطة بالشَّكل والمكتوبة بخط واضح، ننسى عدد الصفحات، ويعلو صوت الضَّحَكات، ونحن نكتشف آخر سلالة للديناصورات.

قصة: وئام أحمد 

رسوم: هيام صفوت 

عدد الصفحات: ٥٣ 

المقاس: ٢٤ * ١٧ سم

وزن الكتاب:٢٢٠ جرام